دراسة سعودية: 95% من الجماهير يتأثرون بتصرفات وسلوكيات اللاعبين
15 يناير 2015 - 24 ربيع الأول 1436 هـ( 271 زيارة ) .
أكد عدد من القيادات في مجال الرياضة والشباب على أهمية تنفيذ البرامج التدريبية التي تساهم في تفعيل الدور الإيجابي للاعبين في المجتمع مع التأكيد على دور الأسرة والنادي والمدرسة في تعزيز السلوك الإيجابي عند اللاعبين. جاء ذلك خلال لقاء لاستعراض نتائج دراسة "كفاءات اللاعب المحترف" والتي أعدها المهندس خالد محمد الكثيري المستشار المعتمد لشركة ابسوم للاستشارات ضمن برامج التطوير الرياضي بالشراكة مع مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية، حيث تم استعراض الاحتياج التدريبي للاعبي كرة القدم بناء على تحليل الكفاءة وشملت المهارات الذاتية والسلوكية والفكرية والمسؤولية الاجتماعية والمالية والقيادية. وكشفت الدراسة الميدانية بأن 95% من الجماهير يتأثرون بتصرفات وسلوكيات اللاعبين فيما أكد 94% أن اللاعبين يشكلون قدوة لشريحة كبيرة من المجتمع، وتناولت الدراسة أهمية إعداد خطة عمل للاحتياج التدريبي للاعبي كرة القدم بحيث تكون واضحة وقابلة للتنفيذ بأفضل ما يمكن خلال فترة محددة. وكشفت الدراسة التي أجريت على عينة مكونة من 33157 لاعب وإداري ومشجع في المملكة بالشراكة مع مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية أن سلوكيات اللاعب وتصرفاته داخل الملعب هي السبب الرئيس في تأجيج مشاعر التعصب لدى الجماهير الرياضية وإثارة الشغب بينهم، وذلك بنسبة 89.9 %، بينما رفض 73% من أفراد العينة أن يكون الإعلام هو السبب الرئيس في تأجيج التعصب في الوسط الرياضي وإثارة الشغب في المدرجات الرياضية. وشدد 94.7% من أفراد العينة على أن سلوكيات اللاعب تؤثر على عطاء كامل الفريق داخل الملعب، وأجمع 97% على أهمية التأهيل السلوكي والفكري للاعب إذا ما أراد أن يحترف كرة القدم، وأكد 94% من العينة أن اللاعب يشكل قدوة لشريحة كبيرة من المجتمع بما يعني ضرورة أن يخضع لبرامج ودورات تدريبية خلال المراحل السنية براعم وناشئين وشباب، على أن يتضمن الجهاز الإداري أخصائي تعديل السلوك، وأن يكون لقائد وإداري الفريق دورا في توجيه وضبط سلوكيات اللاعبين. كما أكد 93% من عينة الجماهير المشاركة في الدراسة أن أكثر ما يثير المشجعين في المدرجات، وقد يؤدي إلى الشغب هو تمثيل اللاعبين في السقوط داخل منطقة الـ18 والتحايل على الحكام للحصول على ضربات جزاء. واعتبر نحو 43% من أفراد العينة، اللاعب محمد الشلهوب الأفضل سلوكا داخل أرض الملعب، يليه اللاعب تيسير الجاسم بنسبة 39%. من جانبهم، أقر 94.6% من عينة اللاعبين أن سلوكياتهم وتصرفاتهم داخل الملعب قد تؤثر على تصرفات الجماهير في المدرجات، مع تأكيدهم بنسبة 98.7% بأن التحكيم سبب رئيس في تصرفاتهم وسلوكياتهم غير المرغوبة، وأوضح 48% من اللاعبين أن ضغط المباريات ينعكس سلبياً و بشكل كبير على سلوكهم داخل الملعب، وأن 80% منهم يتأثر بهتافات الجماهير. وكشف 95.9% من اللاعبين أن طموحهم هو البحث عن الشهرة من خلال اللعب في الأندية الكبيرة، لكن 65.1% أقر بعدم قدرته على إدارة المال الذي مصدره العقود الاحترافية. وهنا أوضح 96.9% من اللاعبين اعتمادهم على وكيل أعمالهم في جلب العروض، بيد أن نحو نصف عينة اللاعبين ترفض وضع عقوبات وجزاءات عليهم نتيجة حصولهم على كروت صفراء أو حمراء معتبرينها جزء من اللعبة ونتيجة طبيعية في لعبة كرة القدم التي تكثر فيها الاحتكاكات. وأكدت عينة الدراسة من الإداريين أن اللاعب يتحمل بنسبة 98% مسؤولية إثارة الجماهير الرياضية بسبب تصرفاته داخل الملعب، بينما يتحمل الإعلام 72% فقط من تأجيج مشاعر التعصب لدى الجمهور. كما أدلى 73% من العينة بأن برنامج صدى الملاعب الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الأغا على قناة إم بي سي 1 هو أكثر البرامج التلفزيونية حيادية و متابعيه من الجنسين ، فيما أدلى 52% من أفراد العينة بأن الإعلامي وليد الفراج الذي يقدم برنامج أكشن يا دوري هو الشخصية الأكثر تأثيرا على الجماهير الرياضية في السعودية .
Powered By Stech.ws